Forum de discussion
AR

مقالات طبية

التقنيات العالمية المستخدمة في عمليات جراحة القلب

 التقنيات العالمية المستخدمة في عمليات جراحة القلب

يقدم لكم  مركز جراحة امراض القلب والاوعية الدموبة والشرايين عند الاطفال والبالغيين وتحت شعار”خبراء الطب في تركيا” التابع لمجموعة تركيا للرعاية الصحية انواع التقنيات الجراحية المستخدمة في عمليات القلب.

يتميز المركز بأطبائه وفريقه الطبي  من ذوي الخبرة والتجربة في مجالاتهم حيث حققوا نجاحات باهرة على مستوى تركيا.

يقدم مركزنا في اسطنبول تركيا المعالجة لكافة المرضى من حيث اجراء الفحوصات الروتينية او اجراء العمليات الجراحية للقلب.

التقنيات العالمية المستخدمة في عمليات جراحة  القلب

تجرى في مركزنا كافة العمليات المختصة بامراض وجراحة القلب  باستخدام  افضل التقنيات العالمية الحديثة والتكنولوجيا المتطورة   حيث تتضمن هذه العمليات:

عمليات جراحة القلب المفتوح.
عمليات الجراحة الروبوتية القلب.
عمليات جراحة القلب باقل تداخل جراحي محدود.
عمليات جراحية القلب المغلقة بدون  تدخل جراحي عن الطريق القسطرة.
عمليات القلب من تحت الإبط.
عمليات جراحة تبديل الشرايين من دون توقف القلب (تجرى العملية من دون الربط بجهاز القلب- رئة اصطناعي).
استبدال الصمام الأبهري للقلب عبر القسطرة
التقنيات العالمية المستخدمة في عمليات جراحة القلب
التقنيات العالمية المستخدمة في عمليات جراحة القلب

جراحة القلب المفتوح هي عملية جدا ضرورية في القضاء على المشاكل الحيوية لامراض الاوعية الدموية والانسداد االذي يغذي القلب.تختلف  طريقة العملية الجراحية من مريض الى اخر..  ولذلك تعرف العملية بجراحة القلب المفتوح. حيث  يتم قص او فتح عظمة الصدر بحدود 26 – 30 سم كاملة , ويتم توصيل الدورة الدموية والرئة والقلب بجهاز صناعي للقلب. تتعتبر هذه التقنية الاكثر تداول وانتشارا في العالم فيما يخص معالجة امراض الشريان التاجي والاوعية المغذية للقلب.

عملية جراحة القلب المفتوح : عبارة عن اخذ الاوعية من مكان آخر من الجسم (وريد الذراعين والصدر ووريد الساق )  حيث يتم تنظيف الاوعية الماخوذة و ربطها في نقاط التي يوجد فيها  الخلل (تضيق او انسداد) او يتم استبدال أوعية القلب المسدودة بأوعية جديدة حيث ان معالجتها بهي الطريقة يغذي القلب بشكل طبيعي.

يتم إجراء هذه الجراحات عن طريق إيقاف القلب وإطفاء الرئتين. في هذه الأثناء يتصل الجسم بنظام يسمى مضخة رئة القلب ويتم إجراء العملية. تتم عمليات القلب بأمان بهذه الطريقة لأكثر من 30 عامًا. ومع ذلك ، مع هذه الطريقة يزيد خطر بعض المضاعفات.

في امراض الشريان التاجي يحدث تضيق وانسداد بمرور الوقت  ويتوقف  تدفق الدم الذي يحتاجه القلب, عندما تصل الحالة الى هذه الوضعية لا يتم تغذية القلب بما يكفي ويصبح غير قادر على أداء واجباته بالكامل. هؤلاء  المرضى حياتهم في خطر كبيرا  بسبب حدوث نوبة قلبية مما يؤدي الى   الوفاة.

نوع التخدير التخدير العام
مدة عملية بين 5 – 7 ساعات
مدة بقاء في المستشفى 7 – 10 ايام
مدة وقت العودة الى العمل بعد شهرين

 

ما هي عمليات الجراحة الروبوتية للقلب

عمليات الجراحة الروبوتية يتم إجراؤها باستخدام نظام الروبوت دافنشي, حيث ان العمليات التنظيرية من خلال روبوت دافنشي لا تحتاج الى فتح القفص الصدري ولا شق عظم الصدر  ولا تحتاج الى توصيل بجهاز الرئة الصناعي للقلب  .  ونتيجة لهذه التقنية لا يوجد هناك خطر  النزيف اثناء العملية  ولا يحتاج المريض الى نقل الدم, ولا توجد هناك اصابة بالعدوى اثناء المتابعة في المستشفى حيث يستطيع المرضى  الرجوع الى حياتهم الطبيعية باقصر الوقت.

اهم عمليات الجراحة روبوتية كلتالي:

إصلاح صمام القلب.
عملية تبديل شرايين القلب (عملية جراحة القلب المفتوح ) يتم إجراء تبديل لشريان واحد او كحد اقصى اثنين.
اورام القلب.
إصلاح الثقب في القلب.
اضطراب الإيقاع وعدم انتظام ضربات القلب.
نتيجة الولادة يتم اغلاق الثقب (ADS) بين الاذينين القلب.
إصلاح الصمام التاجي.
استبدال الصمام الأبهري عبر القسطرة

 

يتحكم الجراحين في الروبوت الذي تم تطويره للجراحة في العمليات  التي تخص جراحة القلب  الروبوتية .

الفرق الرئيسي بين الجراحة الروبوتية وجراحة التنظير الداخلي هو أن الجراح يشاهد من الشاشة ويدير ذراعي الروبوت  ويتم التحكم عن بعد.

تم تصميم الجراحة الروبوتية في الأصل من قبل وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في أواخر عام 1980 وذلك  استجابة  لمعالجة الجنود المصابين عن بُعد. ثم بدأ استخدامه في مختلف مجالات الطب.

تم الحصول على أول النتائج السريرية المتعلقة بجراحة القلب الروبوتية في التسعينات وازداد استخدامه بسرعة بعد عام 2000.

 

عمليات جراحة القلب باقل تداخل جراحي محدود

عمليات جراحة القلب باقل تداخل جراحي محدود (تقنية طفيفة التوغل) وهي  عملية تتم عن طريق فتح شقوق صغيرة من منطقة الصدر باستخدام جهاز تنظير خاص.. اثناء اجراء  العملية الجراحية  يتم التحكم بكافة الادوات و  مستلزمات الجراحة  عن  طريق الجراح  مع استخدام كاميرا المنظار لغرض الجراحة.

 

عمليات جراحة القلب باقل تداخل جراحي محدود وهي:

إصلاح صمام القلب.
عملية تبديل الشرايين القلب (عملية جراحة قلب مفتوح ) يتم إجراء تبديل شريان واحد او كحد اقصى اثنين.
اورام القلب.
إصلاح الثقب في القلب.
اضطراب الإيقاع عدم انتظام ضربات القلب.
نتيجة الولادة يتم اغلاق الثقب (ADS) بين الاذينين القلب.
إصلاح الصمام التاجي.
إصلاح او استبدال الصمّام الابهري عن طريق القسطرة

 

عملية جراحة القلب المفتوح يتم اجراءها عن طريق  توصيل المريض الى جهاز رئة القلب الاصطناعي  حيث سيتم استبدال اوعية القلب الماخوذة من منطقة الساقين. اما في عمليات جراحة القلب باقل تداخل جراحي محدود نجري العملية بدون فتح الصدر, حيث  يتم إجراء العملية عن طريق شق صغير في الصدر.

بعد عمليات جراحة القلب باقل تداخل جراحي محدود سوف يتحرك المرضى بسهولة  كذلك التئام الجروح بشكل أسرع بعد الجراحة مقارنة بالجراحات المفتوحة.

يمكن للمرضى العودة إلى الحياة العملية والحياة النشطة في فترة ما بعد الجراحة  بصورة مبكرة. ومع ذلك من أجل تطبيق تقنية التنظير الداخلي يجب أن يكون هيكل جدار الصدر والتشريح في القلب مناسبًا.

ماهي المزايا عمليات جراحة القلب باقل تداخل جراحي محدود ؟

  • خطر النزيف منخفض.
  • مخاطر العدوى منخفضة.
  • وقت الاسترداد أسرع بكثير.
  • لا يستطيع المريض رؤية مكان الجراحة.
  • من الناحية الجمالية والنفسية ، فانه سوف يبدو وكان المريض لم يخضع لعملية جراحية.
  • لا يخلق مشاكل جنسية واجتماعية.
  • بعد العملية ، يمكن للمريض أن يستلقي في الموضع المطلوب.
  • بعد الجراحة ، لا يجب على المريض تجنب الضربات على الصدر.
  • عند الخروج من المستشفى ، يمكنه قيادة السيارة وارتداء حزام الأمان.
  • يمكنه استخدام ذراعيه كما لو أنه لم يسبق له إجراء عملية جراحية.
  • يمكن للمريض أن يرفع اي ثقل.

عمليات القلب من تحت الإبط

عمليات القلب من تحت الإبط : تبدا العملية من الطرف الصدر الأمامي الخلفي الأيمن,   حيث يتم فتح شق بحدود 4 – 5 سم موازي لخط  اسفل الثدي تحت الإبط الأيمن,  خاصة من تحت الإبط دون قطع العضلات وعظام الضلع. هذه التقنية تستخدم  لاصلاح واستبدال صمام القلب دون إجراء أي شقوق في أي مكان آخر على الجسم.

في كثير من الحالات يمكن تقليل حجم الشق أكثر باستخدام تقنيات وأدوات التصوير بالمنظار،  حيث يمكن جعل العملية أسهل وأكثر راحة وأمانًا باستخدام تقنية جراحة التنظير بمساعدة الفيديو.

الاختلاف الوحيد بين الجراحة القلب المفتوح والجراحة القلب من تحت الإبط هو الية فتح او شق العملية. اما اجراء العملية الداخلية هو جراحة القلب الكلاسيكية.

في عمليات القلب من تحت الإبط لا يتم قطع او فتح شق عظم الصدر. اما عمليات جراحة المفتوح يتم فتح الصدر بصورة كاملة بمقدار 26-30 سم.

يتم الوصول إلى الصمام الأيمن من خلال الأضلاع بواسطة شق جلدي 6-8 سم موازي لخط الثدي تحت الإبط الأيمن. تبقى الندبة اثر العملية تحت الإبط. ما لم يرفع الشخص ذراعه أمام المرآة ، حيث  لا يستطيع هو أو الآخرين من  رؤية الندبة.

عمليات القلب من تحت الابط تشمل كتالي:

عملية إصلاح أو استبدال الصمام التاجي
عملية إصلاح أو استبدال الصمام الأبهري
عملية إصلاح أو استبدال الصمام ثلاثي الشرف
عملية إصلاح أو استبدال غطاء مزدوج
عميات ثلاثة تغطي إصلاح أو استبدال الصمام
عمليات مجازة الشريان التاجي الأيمن
عملية عيب الحاجز الأذيني (ASD)
عملية إصلاح أو استبدال الصمام التاجي
عمية إصلاح عيب الحاجز البطيني
عمليات الاورام القلب

 

ما هي مزايا عمليات جراحة القلب باقل التدخل الجراحي وخاصة مع تقنيات جراحة التنظير بالفيديو؟

  • خطر النزيف منخفض.
  • مخاطر العدوى منخفضة.
  • شفاء المريض بشكل أسرع بعد الجراحة ،
  • تقصير العناية المركزة وإلاقامة في المستشفى.
  • لا يحتاج الى نقل الدم.
  • هناك ألم أقل بعد الجراحة.
  • بعد الجراحة، يمكنه أن يستلقي في الموضع الذي يريده ، ولا يضطر إلى الاستلقاء على ظهره لفترة طويلة مثل المرضى الذين يفتحون من الأمام.
  • بعد العملية ، يمكن للمريض الخروج من السرير وحده ، والاستلقاء ، والسعال بشكل مريح ، دون أي مساعدة ، ولا يوجد خطر من فتح عظمة الصدر.
  • خطر فتح عظم الصدر، خاصة عند كبار السن وهشاشة العظام ، غائب في هذه التقنية حيث لا يتم قطع العظم.
  • يلتئم الجرح بسرعة بعد الجراحة.
  • ندبة تضخم (الجدرة) ، والتي من المرجح أن تحدث في شقوق القص ، تكاد تكون معدومة.
  • خروج المريض من المستشفى مبكرا.
  • يمكن أن يعود المريض إلى حياته اليومية بشكل أسهل وأسرع ،  بالاضافة الى امكانية ركوب الطائرة مباشرة بعد العملية.
  • بامكان المريض ان يجلس في مقعد السائق  بعد وقت قصير من العملية.
  • لا يجب حمايته من ضربة على الصدر.
  • يمكنه استخدام ذراعيه بشكل مريح ورفعه بكثافة.
  • بما أن موقع الجراحة تحت الإبط ، فلا يمكن رؤيته بسهولة.
  • يوفر نتائج تجميلية أفضل.
عمليات جراحة تبديل الشرايين من دون توقف القلب (تجرى العملية من دون ربط بجهاز القلب – رئة اصطناعي). Off-Pump Bypass Surgery

 

عمليات جراحة تبديل الشرايين من دون توقف القلب (تجرى العملية من دون الربط بجهاز القلب- رئة اصطناعي).

جراحة القلب المفتوح هي العملية التي يتم إجراؤها عن طريق إيقاف القلب ويتم توصيل القلب -الرئة  بجهاز اصطناعي.  وظيفة هذا الجهاز هو انه يقوم باستمرارية الدورة الدموية للجسم  وذلك لتوصيل الاوكسجين لكافة اعضاء الجسم , كما يقوم بتزويد الأكسجين للدم ،ومن  ثم يتم  ضخه مرة أخرى إلى جسم المريض عن طريق جهاز القلب- الرئة الاصطناعي , في هذه الأثناء يقوم الجراح بإجراء جراحة القلب.

عمليات جراحة تبديل الشرايين من دون توقف القلب (تجرى العملية من دون الربط بجهاز القلب- رئة اصطناعي)، هي العمليات الجراحية  التي تتم بدون أي مضخة (آلة القلب والرئة) وبدون توقف القلب , حيث أصبحت شائعة لدى الجراحين في يومنا الحاضر.

إن استخدام جهاز القلب والرئة أثناء جراحة استبدال الشرايين القلب يتوافق مع الحد الأدنى من التدخل الجراحي.

تتميز عمليات جراحة تبديل الشرايين من دون توقف القلب  بانه لا يتم استخدام لمضخة رئة القلب.  حيث يعد تجاوز القلب المتوقف طريقة أسهل من الناحية الفنية.

يتم تنفيذ تجاوز القلب العامل بمساعدة مثبتات خاصة.  حيث يتم إصلاح المنطقة التي يوجد فيها الوريد ويتم إجراء جراحة استبدال شرايين القلب،  تتم اجراء هذه التقنية من قبل فريق من ذوي الخبرة بمعدلات نجاح عالية.

تم وضع الطريقة الالتفافية دون إيقاف القلب على جدول الأعمال كطريقة مفضلة خاصة للمرضى المعرضين لخطر الإصابة بضعف قوة القلب.  حيث تم الحصول على نتائج ناجحة عند هؤلاء المرضى الذين يعانون من مخاطر عالية من جراحة القلب.

إن جراحات تجاوز القلب النابض هي عملية تتطلب قواعد خاصة لكل من التخدير والجراحين،  حيث يتم تطبقها فرق ذات خبرة في هذا المجال ،  وتكون ذات معدلات نجاح عالية جدًا.

ما هي مزايا الالتفافية في القلب العامل..؟

  • خطر الانسداد أقل في هذه العمليات الجراحية لأن القلب لا يتوقف ولا يتم التلاعب بالأوعية الأبهرية.
  • تكون الأعضاء الحيوية مثل الدماغ والرئة والكلى أقل تأثراً بالعملية.
  • مشاكل النزيف أقل شيوعا لدى هؤلاء المرضى.
  • يمكن للمرضى التعافي بشكل أسرع والبقاء أقل في المستشفى.
إصلاح او استبدال الصمّام الابهري عن طريق القسطرة (TAVI)

إصلاح او استبدال الصمّام الابهري عن طريق القسطرة (TAVI)

يتم إجراء ربط الصمام الأبهري بالقلب باستخدام طريقة القسطرة دون إجراء جراحة القلب المفتوح.  حيث ان صمامات القلب البيولوجية التي يتم استخدامها خلال هذا الإجراء والتي لا تزال تستخدم في جراحات استبدال الصمامات في جميع أنحاء العالم وفي بلدنا.

عن طريق القسطرة، يتم وضع هذا الصمام البيولوجي في غمد الدعامة وعندما يتم فتح الدعامة، يتم تثبيته بإحكام ووضعه في المنطقة التي يتم توصيل الصمام بها.

يمكن إصلاح او استبدال الصمّام الابهري عن طريق القسطرة  ، باستخدام تقنيتين مختلفتين. في التقنية الأولى يتم تطوير الصمام من الفخذ إلى القلب  بمساعدة القسطرة ، كما هو الحال في تطبيقات تصوير الأوعية الدموية حيث يتم فتح آلية الدعامة.

إذا كان هناك انسداد في منطقة الفخذ أو في منطقة البطن يتم استخدامه للوصول إلى القلب ،  حيث يتم تطبيق التقنية الأخرى. في هذه التقنية ، يتم عمل شق صغير من 4-5 سم في جدار الصدر الأمامي ، ويتم الوصول إلى طرف القلب ، ويتم إدخال غطاء القسطرة المتقدمة في القلب.

في كلتا الطريقتين، ليست هناك حاجة لإيقاف القلب والجراحة المفتوحة. حيث يمكن إجراء العملية تحت التخدير الموضعي دون الحاجة الى نوم المريض.

يتم نقل المرضى إلى غرفهم بعد إجراء القسطرة وفي الوقت نفسه، ويتم إعطاء المريض دواءً لتخفيف الدم وتتم متابعته في المستشفى لمدة 4-5 أيام في ظل ظروف المريض العادية. ويتم تسريحه بعد هذا الوقت.

تتم مراجعة المريض للمستشفى  بعد بضعة ايام  من الراحة وممارسة الحياة الطبيعية .

يوصى باستخدام طريقة القسطرة في المقام الأول للمرضى المعرضين لمخاطر عالية جدًا لإزالة الجراحة المفتوحة و ادخال الصمام.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن تطبيق هذه الطريقة في المرضى الذين يعانون من أي إعاقة في الجراحة المفتوحة.

يعتبر المرضى الذين يعانون من ضعف شديد في الرئة أو الكبد أو الكلى أو المرضى الذين خضعوا في السابق لجراحة القلب المفتوح أكثر عرضة لخطر الجراحة المفتوحة بشكل خاص.

من المعروف أن طريقة القسطرة فعالة في إطالة العمر وتحسين الحالة السريرية للمريض وخاصة   الذين لا تكون الجراحة المفتوحة مناسبة لهم.

مركز امراض وجراحة القلب والأوعية الدموية عند الأطفال والبالغين في اسطنبول يملك بنية تحتية عالمية وفق المعايير الدولية, وتتوفر لدينا قدرة على تشخيص ومعالجة امراض القلب،  وكذلك حماية صحة القلب ,  حيث يتم تقديم  جميع الإمكانيات التي تتكفل بتشخيص ومعالجة جميع أنواع الأمراض القلبية ابتداء من الحديثي الولادة الى كبارالسن.

الاكتشاف المبكر لامراض القلب والأوعية الدموية والشرايين ينقذ حياتك وكذالك يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بسكتة قلبية وكذالك ضعف عضلة القلب الدائمة.

يقدم لكم مركز جراحة أمراض القلب والأوعية الدموية التابع لمجموعة تركيا للرعاية الصحية كل ما يتمناه المريض من خدمات، معاينة، راحة نفسية، متابعة قبل وبعد العملية

كذلك توفر مجموعة تركيا للرعاية الصحية الفحوصات الشاملة الخاصة  بأمراض القلب والأوعية الدموية، والتي تهدف إلى اكتشاف المرض بسرعة ومعالجته قبل فوات الاوان.

 

جميع الحقوق محفوظة ويمنع نسخ المعلومات شرط من شروط الاستخدام وسياسة الخصوصية الخاص ب Turkey Healthcare Group

جراحة القلب في تركيا
جراحة القلب في تركيا

مشاركة هذه المقالة

اترك تعليقاً

Whats app