زراعة الكلى من متبرع متبادل

زراعة الكلى من متبرع حي

زراعة الكلى من متبرع متبادل

زراعة الكلى من متبرع متبادل

عملية زرع الكلى من متبرع حي هي عملية جراحة تستاصل فيها الكلية من المتبرع الحي ثم تزرع لدى المتلقي الذي لم تعد كليتاه تعملان بكفاءة.

الهدف من زراعة الكلى هو توفير كلية تستطيع القيام بوظائفها. وخاصة في الاشخاص الذين فقدت كليتهم القدرة على اداء وظائفها, بسبب العديد من العوامل منها:

  • فشل الكلوي المزمن
  • تضرر الكلى جراء السكري
  • فرط ضغط الدم الكلوي
  • عدوى كلوية مزمنة
  • الحاق الضرر بالكلى بسبب الادوية
  • تعرض شرايين الكلى للضرر
  • امراض الكلى الوراثية
  • تضرر الكلى عقب مرض مناعة ذاتية

يتسم داء الكلوي بمرحلته النهائية, بانخفاض معدل التصفية الكلوية لدرجة 20-25% من الوضع العادي.

 

اجراء زراعة كلى من متبرع على قيد الحياة

اجراء زراعة كلى من متبرع على قيد الحياة : لا يتطلب الامر سوى كلية واحدة متبرع بها لتحل محل كليتين اصيبتا بالفشل, وهذا يجعل عملية نقل الكلى من متبرع الحي بديلا لنقلها من متبرع متوفي.

لماذا تجرى هذه العملية

تشمل فوائد زرع الكلى من متبرع حي مقارنة بزرع كلى من متبرع متوفي ما يلي:

  • قضاء وقت اقل في قائمة الانتظار, مما قد يمنع حدوث مضاعفات محتملة وتدهور في صحة المتلقي.
  • تجنب محتمل للديلزة ( غسيل الكلى) اذا لم يكن قد بدا
  • معدلات بقاء افضل على المدى القصير والطويل
  • قد يتم تنظيم عملية الزرع مقدما بمجرد الموافقة على المتبرع مقابل اجراء الزرع الطارئ مقارنة بزرع الكلى من متبرع متوفي.

التبرع بالاعضاء المقترن

التبرع بالاعضاء المقترن قد يكون ايضا متبرع الكلية الحي شخص لا تعرفه, اي متبرع بالكلية حي غير موجه.

سوف يخضع المريض ومتبرع الكلى الحي للتقييم, من اجل تحديد ما اذا كان عضو المتبرع متطابقا معك ام لا. وبصفة عامة, يجب ان تتوافق فصيلة الدم ونوع الانسجة لدى المريض مع تلك الخاصة بالمتبرع.

على الرغم من ذلك, اذا لم يكن هناك تطابق بين المريض وبين المتبرع, ففي بعض الحالات لا يزال ممكنا اجراء زراعة ناجحة بتقديم علاج اضافي قبل الزراعة ,حيث  يتم خفض  حساسية الجهاز المناعي وتقليص خطر رفض العضو المزروع.

في حالة عدم توافق متبرع الكلى مع المريض, فقد يتيح مركز الزراعة لك وللمتبرع فرصة المشاركة في برنامج التبرع التبادلي.

في التبرع التبادلي بالاعضاء من متبرع حي , يعطي المتبرع كليته الى شخص اخر يتوافق معه, ومن ثم , تحصل على كلية تتوافق معك من متبرع ذلك الشخص المتلقي.

وبمجرد التطابق مع متبرع كلية حي, سيتحدد مقدما موعد اجراء عملية زراعة الكلى . تجري عادة جراحة التبرع بالكلى ( استئصال كلية المتبرع) وزراعة الكلية في نفس اليوم.

 

ان تصفية الاجسام المضادة من دم مريض الكلى يعني انه يمكنهم تلقي عضو جديد من اي متبرع, بغض النظر عن فصيلة الدم. هذه التقنية,  تسمح ايضا للمتلقيين الذين لديهم حساسية خاصة للانسجة الغريبة باجراء عملية زرع كلى جديدة.

توفر هذه العملية امل جديد لالاف المرضى الذين يخضعون حاليا لغسيل الكلى, حيث يمكن ان يساعد ثلاث مجموعات من الاشخاص المصابين بالفشل الكلوي:

  • اولئك الذين لديهم متبرع راغب لا تتطابق فصيلة دمه
  • اولئك الذين تكون اجهزتهم المناعية حساسة بشكل خاص للانسجة الغريبة – غالبا لانهم قد خضعوا بالفعل لعملية زرع او نقل دم,او انهم كانوا حاملا.
  • هؤلاء المرضى الذين ينتجون اجسام مضادة بشكل غير متوقع لكليتهم الجديدة بعد الزرع.

قد تؤدي زراعة الكلى غير المتطابقة من متبرع حي الى تقليل خطر الوفاة اكثر من عدم اجراء عملية زرع على الاطلاق.

زراعة الكلى من متبرع متبادل
عملية زراعة الكلى من المتبرع المتبادل – زراعة الاعضاء في تركيا – زراعة الكلى في تركيا

مشاركة هذه المقالة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp

اختيار اللغة

عن ماذا تبحث ؟